نائبة وزير الخارجية الإيطالي في أرتريا …موسم السباق إلى نظام أفورقي

وصل إلى أسمرا نائبة وزير الخارجية الإيطالي ” إيمانويلا كلو ديا ديل ري ” ويرافقها وفد من ممثلي رجال الأعمال الإيطاليين

اجتمع الوفد مع رأس النظام الأرتري أسياس أفورقي وبحضور وزير الخارجية الأرتري عثمان صالح .

الاجتماع أظهر الفرص الاستثمارية المتاحة في أرتريا كما انه ذكر بعلاقة أرتريا بإيطاليا تاريخياً حيث لا تزال آثارها قائمة .

الوفد الإيطالي أعرب عن  رغبته في  الاستثمار في القرن الأفريقي في ظل أجواء السلام التي تعيشها المنطقة

زيارة الوفد الإيطالي سبقتها زيارة مماثلة في شهر أكتوبر الماضي قام بها إلى أرتريا جويزبي كونتي رئيس الوزراء الإيطالي تركزت حول بناء علاقة إيجابية بين البلدين تعمل على تطوير الاستثمارات وتنويعها بين البلدين عقب اتفاقية السلام بين نظامي أرتريا وإثيوبيا  

مما يذكر أن إيطاليا كانت ولا تزال المعبر الأبرز في هجرة الأرتريين غير الشرعية إلى الدول الغربية وقد شهدت شواطئها غرق كثير من الأرتريين  ومع ذلك لم  تتطرق جلسات الوفد الإيطالي الزائر إلى  أهمية حسم ملف الظروف القاسية التي تجعل الأرتريين يهاجرون عن وطنهم إلى  الدول الغربية ويضيفون أعباء ثقيلة على أيطاليا خاصة وعلى عموم الدول الأروبية.

الوفد الإيطالي شارك في افتتاح  مركز يعنى بصحة القلب بمستشفى أوروتا المرجعي في أرتريا بدعم مشترك بين النظام الأرتري وجمعية إيطالية ومنظمة الصحة (WHO) وهو إنجاز مهم تشهده البلاد التي تعاني من رداءة الخدمة الصحية

السعي الإيطالي إلى أرتريا يضاف إلى كثافة الوجود الأجنبي في البحر الأحمر وتسابقه وتنافسه فقد سبق الإيطاليين كل من الصينيين والأمريكان وغيرهم من الدول الغربية التي تتاسبق في ارتريا و تعزز اتفاقية السلام بين أرتريا وإثيوبيا إلى جانب تكوين حلف جديد متعاون بين دول القرن الأفريقي  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *