ندوة حاكم إقليم قاش بركة .. دعوة إلى التنمية والعمل على حظر التنمية

عقد حاكم إقليم القاش بركة أبرها قرزا  ندوة حول تنفيذ برامج التنمية دعا فيها المواطنين إلى العمل من أجل التنمية حاثا إياهم على الحفاظ على المياه والتربة والغابات والطرق ومعالجة البيئة والحفاظ على مؤسسات الخدمات الاجتماعية

تعليقا على مثل الأنشطة التي يقوم بها النظام قال مصدر ارتري معارض تواصلت معه وكالة زاجل الأرترية للانباء ” زينا ”  تطلب تعليقه قال :

هذه اللغة هي نفسها التي ظل يكررها حكام الأقاليم على المواطنين دون أن تحدث إنفراجة اقتصادية ولا تنمية حقيقية ولا توفير عمل ومصادر دخل للمواطنين وهي السياسة نفسها ظل ينتهجها النظام الأرتري منذ ما قبل الاستقلال وما بعده خلال فترة الثلاثين عاما الماضية مضيفا أن

من عجائب النظام الأرتري أنه يدعو المواطنين إلى التنمية والعمل ويمنع التنمية والعمل إلا بالقدر الذي يوفر منفعة النظام لا مصلحة المواطن ولهذا يمنع تواصل التجار مع دول الجوار للاستيراد إلا وفق قنطرة واحدة وهي التهريب ببوابات محددة  يبسط يده عليها إن شاء صادر وإن شاء يسمح إلى أمد محدود تعقبه مداهمة ومصادرة، ولا يسمح بنمو  أموال المواطن إلا تحت الإشراف المباشر وكلما شاهد رزقا ينمو ضيق على صاحبه حتى يتراجع إلى الصفر ..وقال المصدر : إن النظام الأرتري يغلق كل أبواب النمو الاقتصادي في البلاد فهو غير مشغول إلا بالحفاظ على كرسي الحكم معتمدًا على دعم الدول الخارجية وبيع الوطن لشركاتها التي تدمر الاقتصاد الوطني لتحمي ازدهار موانئها واقتصادها مقابل العمل على إبقاء الوطن الأرتري أطلالا خاوية يحرسها نظام قمعي لا تهمه مصلحة المواطن ولا نمو وتنمية الوطن  .

وأعرب المصدر المعارض عن استغرابه من موقف خطاب عن التنمية يقوم به حاكم إقليم قاش بركه يدعو المواطنين إلى التنمية وهو يلاحق التجار في الإقليم ويصادر ممتلكاتهم وسلعهم المحمولة بعربة ” الكارو” التي يجرها الحمار أو سلع قليلة يتأبطها صاحبها في حقيبة صحبة راكب في السيارات السفرية ؟!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *