نعي أليم … تصدره منسقية يوم المعتقل الأرتري

تنعى تنسيقية يوم المعتقل الإرتري إلى الشعب الإرتري عامة وأسرة الفقيد خاصة استشهاد الشيخ موسى محمد نور الذي وافته المنية صباح يوم السبت الثالث من مارس من عام 2018 وهو قيد الاعتقال.

اعتقل الشهيد في شهر أكتوبر من العام الماضي عقب رفضه أوامر الحكومة بالتخلي عن تدريس المواد الدينية ونزع الحجاب من الفتيات، وذلك إيماناً منه بأن هذه حقوق إنسانية ولا يمكن لأي جهة أن تنتزعها ولا أن تعتدي عليها. ولقد أعقب اعتقاله مظاهرات طلابية في مدينة أسمرا مما أدى إلى اعتقال العشرات من النساء والأطفال والشيوخ والشباب الذين لا يزالون قيد الاعتقال.

إن تنسيقية يوم المعتقل الإرتري إذ تتقدم بالعزاء إلى الشعب الإرتري وإلى أسرته، تطالب الحكومة الإرترية بتوضيح ملابسات الوفاة وبالأسباب التي اتخذت فيها الإجراء القاسي بحق شيخ طاعن حتى يأتيه الأجل تحت قيود السجن الجائرة. وأيضا تطالب بإطلاق سراح كل معتقلي الرأي والضمير الذين لم يرتكبوا جرما سوى المطالبة بحقوقهم المشروعة التي تكفلها القوانين والأعراف الوطنية والدولية. كما تناشد الجماهير الإرترية بالخروج في تظاهرات تندد فيها بالجرائم التي ارتكبت وترتكب كل يوم بحق شعبنا، وتطالب فيها بإطلاق سراح المعتقلين الأبرياء من أبناء الشعب الإرتري والذين تجاوز عددهم العشرة آلاف معتقل وقرابة المائة ألف متضرر.

وندعو أيضا جماهير شعبنا في الداخل والخارج للاستمرار في العمل الجاد الذي يسعى لإرساء قيم العدالة والقانون في إرتريا ومواصلة الجهود في مواجهة الظلم بكل أشكاله بما يتناسب مع أماكن إقامتهم.

علاوة على ذلك فإن التنسيقية تطالب المنظمات والمؤسسات الحقوقية والقانونية العالمية بالوقوف إلى جانب الشعب الإرتري بالضغط على الحكومة الإرترية ومطالبتها بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين والمدنيين.

 

تنسيقية يوم المعتقل الإرتري

03 / مارس / 2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *