وزارة التعليم والإصرار على تجهيل الشعب الأرتري

ناقش اجتماع وزارة التعليم الأرتري – 26 ينار الجاري –  برئاسة الوزير سمري رأسوم عملية التعليم والتعلم في البلاد مستعرضا خطة الوزارة لعام 2019م  كما ناقش الاجتماع  ما سماه :الخطة الموضوعة للوزارة للفترة 2018م – 2022م

واكد الاجتماع أنه تمت مراجعة شاملة للمناهج التعليمية المعتمدة في البلاد  موضحاً أن الوزارة طبعت الكتاب المدرسي بكل اللغات الأرترية  في المراحل الأولى من السلم التعليمي

الاجتماع تجاهل تماما مطالب الجماهير الأرترية المتضررة من التدريس بلغة الأم  ومن حبس الشهادة بعد التخرج  ومن تدني المستوى الأكاديمي للطلاب كما يعد الشعب بمرونة مع الطلاب وأسرهم الذين يتكرر هروبهم إلى الخارج تاركين وراءهم مقاعد الدراسة كرها للنظام.

والوزارة لم تبد قلقا من عدم  الاعتراف الدولي بالشهادة التعليمية الأرترية لتدني مستوى  الدراسة في أرتريا في ظل النظام المتحكم على الوطن

كما تجاهل الاجتماع التصريح بأي تطور إيجابي تجاه التعليم وعسكرة المدارس بعد المصالحة مع إثيوبيا وهو القرار الذي كان يتوقعه المواطنون بعد زوال مبرر الحشد العسكري  والاستنفار الدائم في البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *