وزير الخارجية السعودي في أسمرا ..ولا تفاصيل حول هدف الزيارة .

زار أرتريا أمس  وزير الخارجية السعودية الأمير فيصل بن فرحان آل سعود ، والتقى مع رئيس النظام الأرتري أسياس أفورقي في محادثات تركزت حول كيفية التنسيق في العلاقات الدبلومسية ذات الاهتمام المشترك حسب ما نشر عنها .

تأتي زيارة الوزير السعودي عقب المعارك التي خاضها النظام الأرتري منسقا مع رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد في مواجهة حكومة تقراي في الإقليم الشمالي لإثيوبيا ، أدت هذه الحرب إلى تواري حكومة تقراي عن المشهد الرسمي.

وقد انتشى النظام الأرتري بالنصر  بينما يتوقع مراقبون أن هذا الانتشاء لن يطول لأن لتقراي من القوة والعزيمة ما يزعج النظامين في أديس وأسمرا لم تكن هناك تسوية سياسية

 

أصل المادة في :

 

https://twitter.com/HornFirstN/status/1338924589905219589/photo/4

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *