تضامن مع الصحفيين المعتقلين في أرتريا

أصدرت لجنة حماية الصحفيين رسالة إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة تدعو فيها إلى الضغط على النظام الأرتري حتى يذعن للحق ولفتح الحريات وإطلاق سراح المعتقلين والكف عن انتهاك حقوق الإنسان

اللجنة المذكورة جزء من 23 منظمة تعمل على تعزيز حرية التعبير وحقوق الإنسان وقد أرسلت رسالة إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة تطالب فيها بتمديد ولاية المقرر الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في أرتريا

وأشارت الرسالة إلى أن حالة حقوق الإنسان في أرتريا لا تزال متردية ولهذا تدعو المنظمة الدولية إلى تمديد ولاية المقرر الخاص في دورته المقبلة التي يأتي أجلها في شهر يونيو المقبل.

وطبقا لدراسات ورصد لجنة حماية الصحفيين فإنه يقبع في سجون النظام الأرتري عدد 16 صحفيا تم اعتقالهم ظلما دون أن يرتكبوا أي مخالفة ولا شكلوا معارضة منظمة تهدد أمن الوطن

وأكدت الرسالة أن أرتريا تعد من أسوء الدول التي تنتهك فيها حرية الصحافة  وتنتهك فيها حقوق الإنسان،  ودعت إلى استمرار التدقيق في ملف التحقيق بخصوص حقوق الإنسان في أرتريا مشيرة إلى أنه من غير الصواب أن يكافأ النظام الأرتري على جرائمه ويغض الطرف عن ممارساته القمعية التي ينتهك فيها حقوق الإنسان من سجن دون محاكمة ، وتعذيب خارج القانون وقتل  وكبت ممنهج  بالإضافة إلى  جرائم أخرى مثل  الاغتصاب وحظر حرية ا لعمل وحرية الحركة والاضطهاد الديني والخدمة الطويلة الأمد واستخدام الأطفال في الحروب والأعمال الشاقة  فقد أفاد بذلك كثيرون من  الأرتريين الذين رفعوا مذكرات إلى المنظمات الدولية وسجلوا اعترافات بما تعرضوا له من أذى جسيم على يد السلطات الأرترية . صورة من الرسالة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *